منتديات اقصانا الجريح  

العودة   منتديات اقصانا الجريح > الـمـنـتـــدى الاسلامي و الفـلـسطـينـــي > شؤون فلســــطينية عامة

الملاحظات

شؤون فلســــطينية عامة فلسطين الماضي والحاضر والمستقبل تاريخ وحضارة ومذكرات ووثائق

اخر عشرة مواضيع :        

لوحه الشرف

القسم المتميز العضو المتميز المشرف المتميز الموضوع المتميز
الـتـراث رايه التوحيد طيرة قلسطين رتب المثل


 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 29-01-2008, 02:15 PM   #1
احمد الخالدي
منتسب حديث
 
تاريخ التسجيل: 23 / 1 / 2008
الدولة: رام الله
الجنس:    
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
احمد الخالدي نقاط عادية تلقائية
Cool قرى فلسطينيه (الجزء الأول )

بسم الله الرحمن الرحيم


خبيزة قضاء حيفا

خبيزة، قرية صغيرة من أعمال منطقة الروحة في لواء حيفا، تفع على بعد 35 كيلو متراً باتجاه الجنوب الشرقي من حيفا على أرض كثيرة التلال وعلى ارتفاع 175 متراً عن سطح البحر، تشرف على وادي أم الشوف رافد وادي السنديانة أحد روافد نهر الزرقاء، ويمر شمالها وادي العرايس، وفيها بضعة ينابيع أهمها بئر محمد، وبئر أبي حجوة، وعين النبعة، وتحيط بها قرى، الكفرين، والبطميات وصبارين وأم الشوف وقنّير ودالية الروحة، والجعّارة، وأم الزينات، وعلى أراضيها أُقيمت مستوطنة ابن يتسحاق عام 1945، وإلى جوارها يقع تل أبي حجوة الأثري الذي يحمل الاسم الكنعاني (حباتسا) والذي يعتقد أن اسم (خبيزة) محرّف عنه، كما تقع إلى جوارها خربة الكلبة المنسوبة إلى قبيلة بني كلب. وتبلغ مساحة أراضي القرية 2828 دونماً منها 2695 مخصصة للحبوب، و133 دونماً مروياً للبساتين والخضروات.
وبلغ عدد سكانها عام 48 336 نسمة، وكان يخرج منها طريقان أحدهما يتجه شمالا ليتقاطع مع طريق وادي الملح الذي يصل الساحل بمرج ابن عامر الروحة، والثاني يتجه جنوبا ليتقاطع مع طريق وادي عارة الذي يصل الساحل بمرج ابن عامر، ويشكل واديا الملح وعارة حدود منطقة الرّوحة.
بدأت مضايقات وغارات عصابات الهغاناة للقرية في كانون الثاني عام 48، وهوجمت القرية بتاريخ 12 أيار عام 48 من قبل عصابات الأرغون التي قصفتها بالمدافع حيث لم يجد سكانها مفراً من مغادرتها إلى أم الفحم التي غادروها مرة ثانية عام 48 عندما تم تسليمها بموجب اتفاقية الهدنة، وتعتبر القرية وأراضيها جزءاً من منطقة مغلقة عسكرياً


قرية الخضر

تقع هذه القرية إلى الغرب من مدينة بيت لحم وتبعد عنها حوالي 5 كم يصلها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي القدس – الخليل طوله 1.4كم، ترتفع عن سطح البحر 880 م، وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 800 دونم يدير شؤونها مختار القرية، ودعيت باسمها هذا نسبة إلى دير أقيم تخليداً للقديس (مار جريس) في ظل الانتداب البريطاني .

وقعت في القرية معركة الخضر عام 1936م والتي أسفرت عن استشهاد القائد الفلسطيني سعيد العاص وقبر الشهيد معروف في الخضر ويعتبر مزار .

تبلغ مساحة أراضي الخضر 20100 دونم اغتصب اليهود عام 1948م من أراضيها حوالي 218 دونماً تحيط بأراضيها أراضي قرية بيت فجار، بيت أمّر، نحالين، أراضي قرية بتير، بيت جالا، إرطاس، وبيت لحم، وتشتهر بزراعة الكروم والتين والخوخ، والتفاح والسفرجل، وعرفت بجودة خضارها لكثرة ما فيها من المياه والينابيع .

بلغ عدد سكانها عام 1931م حوالي 914 نسمة وبلغ عدد سكانها عام 1967م بعد الاحتلال وفق الإحصاء الصهيوني حوالي 2100 نسمة ارتفع إلى 4400 نسمة عام 1987م .

في القرية العديد من المدارس الأهلية والحكومية لمختلف المراحل الدراسية، ويوجد في القرية عيادة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة وتتوفر فيها الخدمات الهاتفية والبريدية .

صادرت سلطات الاحتلال جزء من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (كفار عصيون) وهي كيبوتس أنشأ عام 1967م على أرض مساحتها 4500 دونم ويقطنها 461 مستوطن، ومستوطنة (دانئيل) وهي قرية سكنية أنشأت عام 1983م على أرض مساحتها 200 دونم .



قرية تقوع

يعتقد أن تقوع القديمة كانت تقوم مقامها ومعناها نصب الخيام، القرية الحالية تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة بيت لحم، وتبعد عنها حوالي 2كم وتبعد عنها حوالي 12كم، تتبع إدارياً بيت ساحور وترتفع عن سطح البحر 780م على تلة متوسطة الارتفاع، تبلغ المساحة العمرانية للقرية 1000 دونم يصلها طريق محلي معبد وطوله 1كم، يدير شؤونها الإدارية والتنظيمية مختار القرية، سماها الفرنج بنفس الاسم وكانت من حصونهم ولا زالت بقاياها ماثلة للعيان .

لم يكن في القرية سكان مقيمين خلال الفترة 1922- 1945م أو ربما لم تتوفر معلومات عنهم خلال هذه الفترة، بلغ عدد سكانها عام 1961م وفق الإحصاء الأردني حوالي 555 نسمة، أما في عام 1967م بعد الاحتلال بلغ عدد سكانها وفق الإحصاء الصهيوني حوالي 1400 نسمة ارتفع إلى 4100 نسمة عام 1987م.

في القرية مدرسة ابتدائية واحدة يدرس طلبتها في مدارس بيت ساحور ويستفيدون من الخدمات العامة كالخدمات الصحية أو البريدية، وفي القرية العديد من الخرب يقطنها السكان منها خربة وادي العرايس، خربة الدير، خربة أم الطلع وغيرها .

قرية بيت فجار

تقع قرية بيت فجار إلى الجنوب الشرقي من بيت لحم وتبعد عنها حوالي 8كم تتبع إدارياً لبلدية بيت ساحور، يصل إليها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي بيت لحم – الخليل طوله 2.2كم وتبلغ المساحة العمرانية للقرية 2300 دونم .

تعتبر القرية من القرى النموذجية بالمقارنة مع القرى الفلسطينية الأخرى، ويعتمد سكانها اقتصادياً على قطع الحجارة حيث يوجد فيها 52 منشار حجر، هذا التوجه للسكان له تأثير سلبي على قطاع الزراعة حيث يتوجه الشباب إلى العمل في مناشير الحجر لارتفاع فوائده المادية .

بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 766 نسمة ارتفع إلى 1480 نسمة عام 1945م وفي عام 1967م وبعد الاحتلال بلغ عدد سكانها وفق الإحصاء الصهيوني 2500 نسمة ارتفع إلى 3060 نسمة عام 1987م ويقدر عدد المغتربين من القرية 2700 مغترب .


في بداية الثمانينات لم يكن في القرية سوى مدرسة ابتدائية واحدة ومن خلال الروح التعاونية بين السكان تم بناء مدرسة للذكور ومدرسة ثانوية للإناث، ويوجد مخطط لبناء مدرسة نموذجية، شوارع قرية بيت فجار معبدة والكهرباء فيها متوفرة ومتصلة بشبكة الكهرباء الصهيونية، وتمنع هذه الشركة أصحاب المناشير من استخدامها بحجة إضعاف التيار مما يضطر أهلها إلى استخدام الموتورات وتتوفر الخدمات الهاتفية، ويوجد في القرية لجنة زكاة تشرف على عيادة طبية شاملة وتعمل على دعم الأسر الفقيرة والمحتاجين والأيتام وطلاب العلم

قرية سنجل

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله وعلى بعد 21 كم منها، تتبع إدارياً لبلدية سلواد، وترتفع عن سطح البحر حوالي 800 م، وتبلغ مساحة القرية العمرانية حوالي 510 دونماً، قرية ترمسعيا أقرب قرية لها، يعود اسمها إلى (ريمون دي سان جيل) أمير تولوز من أمراء الفرنجة، ويقال أن الجب الذي ألقي فيه النبي يوسف الصديق يقع فيها .

تبلغ مساحة أراضي القرية حوالي 14200 دونم يزرع فيها الزيتون، والعنب وأشجار التين والبرقوق وغيرها، تحيط بأراضيها أراضي قريوت، ترمسعيا، اللبن الشرقية، عبوين، جلجيلية والمزرعة الشرقية .

تعتمد القرية في مياه الشرب والري على نبع يقع في وسط القرية ولها خزان وأنابيب يتناول السكان ما يحتاجونه من الماء وتعرف هذه العين (جب سيدنا يوسف) وفي القرية بعض آبار الجمع لمياه الأمطار .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 934 نسمة، وفي عام 1945م 1320 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1823 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 3733 نسمة، ويعود بعض السكان بأصولهم إلى حوران. يقوم جامع القرية على موقع الكنيسة التي أشادها الفرنجة، وفي غرب القرية مزار يحمل اسم (الشيخ عمر الضمري) وفي القرية مدارس تضم مختلف المراحل الدراسية ومدارس حكومية .

تتوفر في القرية الخدمات الصحية حيث يوجد عيادة طبية واحدة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة وخدمات بريدية وهاتفية .

فيها المدافن وقطع أعمدة أثرية والعديد من الخرب وأشهرها خربة (رأس الدير) تحتوي على أنقاض دير وكنيسة. وخربة البرج وخربة غرابه


قرية بيت لقيا

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة رام الله، وتبعد عنها 21 كم، ترتفع عن سطح البحر 300م، وتتبع إدارياً لبلدة البيرة، يصلها طريق محلي طوله 700م، مساحتها الكلية حوالي 8500 دونم، معظمها صالحة للزراعة، حيث يزرع فيها الحبوب والبقوليات والخضار والأشجار المثمرة الأخرى، وفيها مساحات واسعة مزروعة بالزيتون، ويوجد في القرية معصرتين للزيتون من الطراز الحديث ومعصرة أخرى قديمة .

عرفت في العهد الروماني باسم (كفر لفتيا) وذكرها الصليبيون باسم (بيت ليج) .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 739 نسمة، وفي عام 1945م 1040 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1780 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 3653 نسمة.

يوجد فيها مدارس حكومية لجميع المراحل المدرسية، ويوجد في القرية (النادي الثقافي الاجتماعي الرياضي) الذي تأسس عام 1971م يقوم بأعمال تطوعية، في القرية وكما يوجد في بيت لقيا عيادة صحية تابعة لوكالة الغوث، وتقع الخرب التالية في جوارها خربة شبلي وخربة البريج وخربة الجديري


قرية المزرعة الشرقية

تقع هذه القرية إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله وتبعد عنها حوالي 15كم وإلى شرق طريق القدس – نابلس، وتبعد عن الطريق الرئيسي 3كم ترتفع عن سطح البحر 940م تبلغ مساحة القرية العمراني 2000 دونم، يدير شؤونها الإدارية مجلس قروي، تبلغ مساحة أراضيها حوالي 16.300 دونم تحيط بأراضيها أراضي قرى كفر مالك، خربة أبو فلاح، ترمسعيا، سنجل، سلواد، دير جرير، جلجليا. تزرع في أراضيها أشجار الفواكه كالعنب والتين، اللوز، المشمش، البرقوق. ويعتمد سكان القرية على مياه الأمطار للشرب والري عبر آبار الجمع ومنها ثلاث ينابيع لا يستفيد السكان منها لبعدها عن مساكنهم وهي (عين الصرارة) (عين العياضة) (عين الحراقبة) .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 824 نسمة، وفي عام 1945م 1400 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1865 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 3091 نسمة، ويعود بعض سكان القرية بأصولهم إلى قريتي كفر عقب وعقربا ويوجد جزء من سكانها مغتربون في أمريكا الشمالية والجنوبية .

في القرية جامع قديم تأسس عام 1922م ومدرستان للمرحلة الإعدادية للبنين والبنات، ويوجد في القرية جمعية خيرية هي جمعية المزرعة الشرقية الخيرية تأسست عام 1965م، تشرف على روضة أطفال وعلى مركز لمحو الأمية وعلى مركز للتأهيل المهني للخياطة، تقع في القرية ثلاث خرب وهي (خربة التل)، و(خربة البرج)، و(خربة الشيخ زيد



قرية عين يبرود

تقع هذه القرية إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله، وتبعد عنها حوالي 7كم تتبع إدارياً لبلدية سلواد التابعة لقضاء رام الله ترتفع عن سطح البر حوالي 800 م ويدير شؤونها مختار القرية .

تبلغ مساحتها العمرانية حوالي 2640 دونم، ومساحتها الكلية حوالي 11500 دونم يزرع فيها الزيتون والتين والعنب، والبرقوق، وتحيط بها أراضي قرى سلواد، ويبرود والطيبة، ورمون، ودير دبوان، ودورا القرع، وتعتمد على مياه الأمطار في الشرب والري بالإضافة إلى بئر نبع .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 576 نسمة، وفي عام 1945م 930 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1418 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2299 نسمة.

يوجد في القرية مدارس لمختلف المراحل الدراسية، ويتوفر في القرية عيادة طبية واحدة، ولا يتوفر خدمات بريدية .

في القرية جمعية عين يبرود الخيرية والتي تأسست عام 1981م وتشرف على العديد من الأنشطة منها مركز لمحو الأمية، ونادي رياضي ومركز للتدريب على الخياطة والنسيج وتشرف على روضة أطفال .

تقع إلى جوار عين يبرود العديد من الخرب التي تحتوي العديد من الآثار القديمة، صادرت سلطات الاحتلال جزءاً من أراضيها وأقامت عليها مستوطنة (عوفرا) وهي قرية تعاونية أنشأت عام 1980م وتبلغ مساحتها حوالي 11100 دونم


قرية ترمسعيا

تقع إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله وتبعد عنها 23كم تتبع إدارياً لبلدية بيرزيت التابعة لرام الله، ترتفع 660م عن سطح البحر وتبعد عن الطريق الرئيسي نابلس – القدس 500 م، وتقع في سهل فسيح يسمى (مرج عيد) أو (مرج العذارى) .

تبلغ مساحتها العمرانية 2250 دونم، ومساحتها الكلية حوالي 17.600 دونم، يزرع فيها الزيتون وأشجار التين واللوز والعنب، وتحيط بها أراضي قرى المغير وجالود، وسنجل والمزرعة الشرقية، وأبو فلاح، والمعروف أن أراضي قرية ترمسعيا هي وقف لمقام النبي موسى .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 707 نسمة، وفي عام 1945م 960 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1562 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2636 نسمة.

تشرب القرية من عين ماء ضعيفة تقع في جنوبها على بعد كيلومتر واحد، وفي القرية مدارس لمختلف المراحل الدراسية .

وفي القرية مسجد جامع تأسس عام 1926م ويضم مزار يدعى مزار الشيخ صالح .

ويوجد في القرية عيادة طبية واحدة ومركز لرعاية الأمومة والطفولة، وتتوفر فيها الخدمات الهاتفية، ويوجد في القرية العديد من المواقع الأثرية والخرب وأضرحة ضخمة من العهد الروماني .

في القرية جمعية التنمية للريف تأسست عام 1984م، وتشرف على العديد من الأنشطة منها محو الأمية، وروضة للأطفال، والتأهيل المهني والأنشطة الصحية والرياضية، صادرت سلطات الاحتلال جزءاً من أراضي القرية وأقامت عليها مستوطنة (شيلو) وهي قرية تأسست عام 1978م وتبلغ مساحتها 1600 دونم .

وتضم القرية الخرب التالية: خربة أبو ملول وخربة كفر ستونا وخربة عموريا وخربة الرشيد



تقع قرية خربتا المصباح إلى الجنوب الغربي من مدينة رام الله وتبعد عنها حوالي 15 كم وعلى مسافة كيلومتر عن الشارع الرئيسي رام الله – القدس، تتبع لبلدية بيتونيا، وتقع على هضبة متوسطة الارتفاع كان اسمها قديماً (أم السباع)، يقال أنه قد مر بها أبو عبيدة عامر بن الجراح في الصباح الباكر فسماها (خربة المصباح) وتحولت إلى خربتا المصباح، وترتفع 350 م عن سطح البحر، وتبلغ مساحتها العمرانية حوالي 480 دونماً، ويحدها أراضي قرى الطيرة وبيت عور الفوقا، وبيت سيرا، وبيت عور التحتا، وقرية صفا، وبيت لقيا .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 369 نسمة، وفي عام 1945م 600 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 921 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2296 نسمة.

يوجد في القرية معصرتان للزيتون واحدة منها أوتوماتيكية والأخرى مكابس وفي القرية شبكة كهرباء تتغذى من شبكة كهرباء القدس، ولا يوجد في القرية شبكة مياه .

وفي القرية مدرسة إعدادية للبنين والبنات، وكما يوجد مدرسة ابتدائية للبنات، يبلغ عدد الطالبات فيها حوالي 150 طالبة، ويوجد في القرية نادي خربتا الثقافي والاجتماعي تأسس عام 1972م، وقام بالعديد من الإنجازات منها الأعمال التطوعية داخل القرية وأقام دورات للألعاب الرياضية، ويوجد أيضاً في القرية عيادتان (خاصة) وعيادة عامة، وتعاني القرية من عدم وجود خدمات بريدية أو هاتفية



قرية دير عمار

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله، وتبعد عنها حوالي 17كم، تتبع لبلدية بني زيد التي تتبع إلى رام الله ترتفع عن سطح البحر 530 م، يصلها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي طوله 300م، ويدير شؤونها مختار القرية، وتبلغ مساحتها العمرانية ألف دونم تقريباً، ومساحتها الكلية حوالي 7.200 دونم ويزرع فيها الزيتون ويعد من أهم المزروعات في البلدة ويحيط بها من جميع الجهات، وتعتمد الزراعة على مياه الأمطار ومياه العيون لري بعض المزروعات .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 265 نسمة، وفي عام 1945م 350 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1357 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2282 نسمة.

يوجد في القرية مدرستان للبنين والبنات ولا يوجد في القرية جمعيات خيرية أو نوادٍ للشباب، والشوارع الداخلية معظمها غير معبدة وكذلك الطرق التي تصلها بالقرى المجاورة


قرية صفّا

تقع هذه القرية إلى الغرب من رام الله، وتبعد عنها 18كم، تتبع إدارياً لبلدية سلواد التابعة لقضاء رام الله، تقع على الطريق الرئيسي وترتفع عن سطح البحر 350م وتبلغ مساحة أراضي القرية العمرانية حوالي 680 دونماً، يدير شؤونها مختار القرية، لعل اسمها تحريف لكلمة (صوفانا) السريانية وتعني التصفية أو التنقية، وتقوم على بقعتها خربة (صفو) الخصبة من أعمال اللد في العهد الروماني وفي العهد العثماني كانت مركز ناحية، حاول اليهود عام 1948م الاستيلاء عليها لأهميتها بالنسبة لموقعها على الطريق رام الله – اللطرون ولكنهم لم ينجحوا، تبلغ مساحة أراضي القرية 9600 دونم يزرع فيها الزيتون بمساحات واسعة والتين والخروب وقليل من أشجار الفواكه، تحيط بأراضيها العديد من القرى منها نعلين، شلتا، البرج، بيت عور التحتا، يهتم سكانها بتربية النحل .

بلغ عدد سكان القرية عام 1922م حوالي 495 نسمة، وفي عام 1945م 790 نسمة، وبعد عدوان حزيران 1967م بلغ عدد سكانها حسب الإحصاء الصهيوني 1206 نسمة، ارتفع هذا العدد ليصل عام 1987م حوالي 2140 نسمة.

يوجد في القرية مدارس حكومية لمختلف المراحل الدراسية، ويوجد في القرية عيادة طبية، ومركز لرعاية الأمومة والطفولة فيها خدمات هاتفية ولا يتوفر خدمات بريدية .

يقع في جوار قرية صفا العديد من الخرب منها (خربة ابن عواد)، (خربة لوط)، وقرية اللوز



الجزء الثاني ينشر قريبا انشاء الله

:
احمد الخالدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2008, 05:35 PM   #2
بنوتة جنين
مشرفة الأقسام الأدبية " وأغرب احساس
 
الصورة الرمزية بنوتة جنين
 
تاريخ التسجيل: 11 / 11 / 2005
الدولة: بين أسطري
الجنس:    
المشاركات: 2,076
معدل تقييم المستوى: 350
بنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرفبنوتة جنين متميز مع مرتبة الشرف
افتراضي

يعطيك العافيه وبانتظار الجزء الثاني


سلمت يداك أخي


تحيتي
__________________


لم أؤمن يوماً بصدفة

فللقدر نصيبٌ مني أكبر

ولم أعتقد أن للحظ معاني ومفردات

بالأمس ذهلتني مفاجئةٌ لم أعيها بعد

لماذا يظهر اسمك بعد غروبٍ طويل

لست أقصد حروفاً وكلمات

بل معاني ومفردات

لم يخطر ببالي يوماً أن أتعرف على معناه

صدفةٌ أن تحمل حروفك معنى اسمي

وأن تحمل حروفي معنى اسمك

لا عليك للجنون هذيان

وهذياني خيالاتٌ من الجنون

وواقعٌ يجبرني على تذكر اللحظات بصمتٍ مقتول



بنوتة جنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2008, 09:56 PM   #3
بنت طيبه
امبراطورة التراث
 
الصورة الرمزية بنت طيبه
 
تاريخ التسجيل: 2 / 9 / 2005
الدولة: فوك الكمر
الجنس:    
المشاركات: 29,884
معدل تقييم المستوى: 2112
بنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدىبنت طيبه من أهم أعضاء المنتدى
افتراضي

معلومات جميله

ننتظر الجزء الثاني

سلمت يداك اخي احمد الخالدي
__________________
>
بنت طيبه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 29-01-2008, 09:58 PM   #4
احمد الخالدي
منتسب حديث
 
تاريخ التسجيل: 23 / 1 / 2008
الدولة: رام الله
الجنس:    
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
احمد الخالدي نقاط عادية تلقائية
افتراضي

مشكوره و الجزء الثاني راح انشره في اقرب وكت انشاء الله
احمد الخالدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 17-02-2008, 08:56 PM   #5
ابن الجبهه
منتسب حديث
 
الصورة الرمزية ابن الجبهه
 
تاريخ التسجيل: 17 / 2 / 2008
الدولة: القدس
الجنس:    
المشاركات: 13
معدل تقييم المستوى: 28
ابن الجبهه نقاط عادية تلقائية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
إعداد: د. يحيى محمد
تقول الأرقام إن ما يقارب 500 قرية فلسطينية قد محيت من على وجه البسيطة حتى الآن ولم يعد لها ذكر منذ أن زحف الاستعمار الصهيوني على أرض فلسطين، وإن مستوطنات يهودية وأسماء عبرية قد حلت مكانها.
ومن أسف أن هذه المأساة مازالت تتكرر حتى يومنا هذا على مرأى ومسمع من العالم كله، دون أن ينبس أحد ببنت شفة، ودون أن يتحرك «الضمير الحر» في «العالم الحر» لفعل شيء حيال ذلك.
ما حكاية قرية «يانون» الفلسطينية وسكانها الذين هجروها هذا الشهر بسبب تهديدات عصابات المستوطنين المسلحين لهم، وتحرشهم الدائم بهم، واستيلائهم على زروعهم ومحاصيلهم، إلا ناقوس إنذار بالمخططات التي تحاك من أجل طرد البقية الباقية من المواطنين الفلسطينيين من مدنهم وقراهم وديارهم وأراضيهم، كما أنها خير مثال على ضراوة ووحشية هذا الاستعمار الصهيوني الاستيطاني الحلولي، والذي قوامه إفراغ الأرض من سكانها الأصليين وإحلال يهود أو أشباه يهود مكانهم.
ويؤدي المستوطنون اليهود، في أيامنا هذه، نفس الدور الذي أدته العصابات الصهيونية في الماضي، مثل «الهاجاناه»، و«الإرجون»، و«إتسل»، و«ليحى» وغيرها، من حيث إفراغ الأرض من أهلها، تحت التهديد والترويع وسلب الممتلكات.
وهم يمثلون بالنسبة للمؤسسة الرسمية الإسرائيلية الذراع الطويلة في استكمال المشروع الصهيوني من ناحية، ودرء شبح المشكلة الديموجرافية من ناحية أخرى، تلك المؤسسة التي يقف على رأس حكومتها مهندس الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، سفاح «صابرا وشاتيلا»، و«جنين» و«قبية» وغيرها، «آرئيل شارون».
كما أن رئيس أركان جيش هذه المؤسسة، هو الجنرال المتعطش لدماء الفلسطينيين، «موشيه يعلون»، والذي يعتبر أن «أي إخلاء لأية مستوطنة مظهر خطير من مظاهرالضعف إزاء الفلسطينيين»، وزعيم أحد أحزاب هذه المؤسسة (حزب «المفدال» الصهيوني الديني)، «إيفي إيتام»، شخص مشبع بروح التعصب والكراهية للعرب، ومؤمن بوهم ما يسمى «أرض إسرائيل الكبرى»، كما أن وزيرا مهما في هذه المؤسسة، هو زعيم حزب العمل «بنيامين بن اليعزر»، إنسان يميني الهوى والمزاج حتى النخاع.
وتتضافر المؤسسة الدينية اليهودية الرسمية، ونؤكد هنا على كونها رسمية تمثل الدولة لما في ذلك من معان شتى، مع الدولة في هذه الهجمة الشرسة على الفلسطينيين، حيث يحظى المستوطنون بمباركة هذه المؤسسة التي تشجع ممارساتهم عن طريق إصدار «الفتاوى» التي تبيح لهم الاستيلاء على ممتلكات الفلسطينيين ونهب محاصيلهم، وترويعهم ودفعهم إلى ترك أراضيهم وقراهم.
لذا لم يكن الأمر مدهشا بالنسبة لنا ونحن نتابع محاولات عصابات المستوطنين اليهود الاستيلاء على ثمار أشجار الزيتون التابعة لفلسطينيين في غير قرية فلسطينية في الآونة الأخيرة تحت تهديد السلاح، مسترشدين في ذلك ب «فتوى» أصدرها مؤخرا الحاخام الأكبر في إسرائيل أعلى مرجعية دينية يهودية ، الحاخام «مردخاي إلياهو»، ممثل تيار الصهيونية الدينية، تجيز لهم سرقة هكذا بالنص محصول الزيتون الخاص بالفلسطينيين، والاستيلاء حتى على بيوتهم.
فقد قال هذا الحاخام وبالحرف الواحد في «فتواه»، مستعينا بفقرة من التوراة تقول: «أراضي «الجوييم» (أي غير اليهود والمقصود هنا الفلسطينيون) وكلما عملوا إرث لك «(أي لليهودي)... ثم أردف مفسرا تلك الفقرة التوراتية: «ما معنى ذلك؟ المعنى، عندما يكون لإنسان حقل (المقصود بالإنسان هنا هو اليهودي، والمقصود بالحقل هو ما يسمى «أرض إسرائيل»)، أو أرض، ثم أتى شخص ما (أي غير يهودي والمقصود بالطبع الفلسطينيون) وغرس هناك شجرة بدون إذن صاحب الأرض، أو بعيدا عن عين صاحب الأرض، أو لم يقو صاحب الأرض على منعه، فإنه يأتي إليه لاحقا عندما يصير قويا وقادرا، أو في معية قوة ويقول لصاحب الشجرة: لقد غرست شجرة في الأرض بدون إذن، ستبقى الشجرة على حالها، وستؤول ثمارها لي، أما أنت فلتغرب عن هنا ! وعليه، فعندما يزرع «الجوييم» (الفلسطينيون هنا في هذه الحالة) أشجارا في منطقتنا (أي في «أرض إسرائيل») حتى لو كانت مثمرة، وحتى لو أقاموا بيوتا، فإنها تصبح لك (لليهودي)، حتى لو لم تكن أنت غارسها أو بانيها، لماذا؟ لأن الأرض لنا، وأنت بنيت بيتا على مكاني، وزرعت شجرة، إذن، فالمكان مكاني والثمار ثماري، إذن، فكل هذه الأشياء هي ملك شعب إسرائيل».
ولا عجب، في ضوء ذلك، إذا قال أحد قطعان المستوطنين وهو يمتشق سلاحه في حقل من أشجار الزيتون الفلسطينية تم الاستيلاء عليه بقرية «عقربة» الفلسطينية للصحفية الإسرائيلية «عميراه هيس» (معريف 25/10/2002)، وبالحرف الواحد أيضاأثناء قيامها بإجراء تحقيق صحفي حول الحادث: «ممنوع التصوير، أنا قلت ممنوع التصوير، هذه أرض خاصة بي، بيتي، لا تلتقطوا صورا، لا من أسفل ولا من أعلى» ورفض المستوطن اليهودي المسلح الإجابة على سؤال وجهته إليه إن كان قد منع سكان قرية «عقربة» من الوصول إلى زروعهم بالقوة قائلا: «لن أجيب على سؤالك، لا حديث لي معك، هذا الحقل هو حقلي منذ الأزل، ليس من 2000 عام أو 3000 عام، أو 5000 عام، ولكن منذ أن خلق الله العالم».
أما مأساة قرية «يانون» فيرويها رئيس المجلس القروي «عبد اللطيف بني جبر» وهو يجلس على باب أحد البيوت التي هجرها أصحابها حيث يقول: «في الشهور الماضيةرحل قسم كبير من السكان عن القرية، لم يعودوا يقوون على تحمل الخوف، كنا 150 مواطنا، وتدريجيا تضاءل العدد إلى 100، ثم إلى 87، ثم إلى ثماني أسر فقط» أي أن قرية فلسطينية كاملة قد خلت من سكانها تحت ضغوط وتهديدات عصابات المستوطنين وصمت الحكومة الإسرائيلية.
إن لم نقل تشجيعها، حيث لم تجد الشكاوى التي تقدم بها السكان للشرطة الإسرائيلية منذ خمس سنوات مضت ضد ممارسات المستوطنين: «تقدمنا بشكاوى حول إتلاف الأراضي الخاصة، واستئصال الأشجار منذ فبراير 1998، ورأينا أنه لامبرر للشكوى،لم يهب أحد لنجدتنا» قال الرجل.
وحتى الأسر الثماني التي بقيت بالقرية، قررت الرحيل هي الأخرى بعد أن أحرق مستوطنون في جنح الليل مولد الكهرباء الوحيد بالقرية في السابع والعشرين من أبريل الماضي، والذي يضخ المياه أيضا من بئرها المحلية لسكانها ليسدل الستار بذلك على مأساة قرية فلسطينية كانت تسمى «يانون».. والآتي أشد وأهول.
تحيات ابن الجبهه
ابن الجبهه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-02-2008, 09:07 PM   #6
اابو هنود
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: 16 / 2 / 2008
الدولة: نابلس
الجنس:    
المشاركات: 24
معدل تقييم المستوى: 28
اابو هنود نقاط عادية تلقائية
افتراضي

مشكور جدا يا جبهاوي بس انت من اي جبهة
اابو هنود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

أكواد BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إكتشف رومنسيتك من حرفك ... بنت الكوفية مكتبة اقصانا الجريح الثقافية 11 09-08-2009 07:27 PM
كلمات من بيت المقدس الجزء الأول أبو شرف الزاملي مكتبة اقصانا الجريح الثقافية 0 22-05-2009 10:51 AM
صدور الجزء الأول من ديوان الشعر الشعبي الفلسطيني Beesan_48 شؤون فلســــطينية عامة 4 16-05-2009 04:53 PM


الساعة الآن 06:46 AM.


Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذه النسخة مسجلة ومرخصة رسميا لمنتديات اقصانا الجريح ©2000 - 2009